رحلة سياحية إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس

Vilnius ، فيلنيوس ، عاصمة ليتوانيا ، صورة ، ليتوانيا

معلومات عن مدينة فيلنيوس

وقُبيل الحديث عن فيلنيوس سنتحدّث عن دولة ليتوانيا، وهي أكبر دول البلطيق الثلاثة الواقعة في شمال أوروبا بإطلالة على بحر البلطيق من الضفة الجنوبية، وتحدها لاتفيا من الشمال وبيلاروس (روسيا البيضاء) من الشرق وبولندا إلى الجنوب الغربي، وتبلغ مساحتها 65300 كم²، ويبلغ عدد سكانها ثلاثة ملايين و500 ألف نسمة، وكغيرها من دول البلطيق الأخرى (إستونيا ولاتفيا) تعرضت ليتوانيا للإحتلال الروسي لفترة طويلة من الزمن تبعه الإحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية ثم رجوعًا إلى الإحتلال الروسي مرة أخرى إلى أن نالوا جميعًا إستقلالهم في أوائل التسعينات من القرن العشرين.

أما العاصمة الليتوانية فهي مدينة فيلنيوس Vilnius ذات الشعبية الكبيرة بين السائحين نظرًا لإمتلاكها لمقومات عدة تبعث على الإستمتاع والمرح، هذا إلى جانب أنها واحدة من أكثر مدن أوروبا أمانًا، وتبلغ مساحة فيلنيوس 401 كم²، ويبلغ عدد سكانها أكثر من نصف مليون نسمة.

أبرز المزارات السياحية في مدينة فيلنيوس

المدينة القديمة: صنفتها منظمة اليونسكو واحدة من مواقع التراث العالمي، ومازالت المدينة القديمة تحتفظ بطابعها من العصور الوسطى حيث الشوارع المتعرجة المرصوفة بالحصى والمباني ذات الطرز المعمارية الباروكية والساحات القديمة الفسيحة، كما تحتوي المدينة القديمة على مجموعة كبيرة من المطاعم والمقاهي والمتاجر التقليدية.

جمهورية أوزوبيس: داخل حدود مدينة فيلنيوس وبالقرب من المدينة القديمة توجد جمهورية مستقلة تدعى “أوزوبيس” نصبت نفسها بنفسها ولها دستورها الخاص ونشيدها الوطني وعلم رسمي مختلف عن علم الدولة، ويمكن زيارة هذه الجمهورية المستقلة دون مشكلة حيث لا حدود ولا معابر ولا تأشيرة، ومن ثَم التعرف على عاداتها وتقاليدها المحلية خاصةً وأن معظم شعبها من الفنانين والأدباء.

قلعة جزيرة تراكاي: تقع جزيرة تراكاي على بُعد نصف ساعة من مركز المدينة، وتضم قلعة ضخمة ومذهلة وشاهقة تعود إلى القرون الوسطى، ومازالت القلعة محتفظة بمعمارها ونقوشها وأسلحتها القديمة، كما أن الصعود إلى أعلاها يسمح بالإستمتاع بالمناظر الخلابة والإطلالة البانورامية للبحر والمدينة والجزيرة، كما تحيط بها الحدائق وحولها مجموعة من المطاعم والمقاهي التقليدية.

ساحة الكاتدرائية: هي الساحة الرئيسية للمدينة القديمة، وتضم كاتدرائية فيلنيوس وبرج الجرس، ودائمًا ما يتم تنظيم الإحتفالات الكبرى والمعارض بشكل منتظم فيها، بالإضافة إلى أنها محاطة بالعديد من المطاعم والمقاهي والمتاجر.

برج جيديميناس: يعتبر أحد أهم المقاصد السياحية في ليتوانيا كلها، ويتم الوصول إليه إما بالسير على الأقدام من أسفل التل أو بالقطار المعلق، ويحيط به المناظر الخلابة والمساحات الطبيعية الواسعة.

متحف KGB (أو متحف ضحايا الإبادة الجماعية): هو متحف حديث تم إنشاءه عام 1992م، وهو متحف تاريخي يضم كل ما يتعلق بتاريخ الدولة وبخاصة سنوات الحرب والإستقلال، ويعتبره السكان المحليون أحد رموز النضال، ويضم المتحف العديد من الوثائق التاريخية والصور الشارحة لفترة إحتلال ليتوانيا من قِبل الإتحاد السوفيتي الذي استمر لمدة خمسين عامًا.

متحف توماس مان: يضم المتحف قاعتين يُعرض فيهما العديد من اللوحات والقطع الفنية التي يعود بعضها إلى العصور الوسطى، كما يعرض المتحف مجموعة من اللوحات التي تصور الحياة في المجتمع الليتواني في أوائل القرن العشرين.

أضف تعليق