السياحة على الجزر الماليزية

صورة , جزيرة بينانغ , ماليزيا , الجزر السياحية
جزيرة بينانغ – ماليزيا

تتمتع الدولة الماليزية بالتنوع الثقافي، كما أنها تضم العديد من الغابات الإستوائية والشواطيء الجميلة.

وتعتبر السياحة إلى ماليزيا ممتعة في شتى نواحيها، إلا أن السياحة على جزرها الكبيرة والممتدة فرصة هائلة للإستمتاع بالإسترخاء على الرمال البيضاء والسباحة في المياه الفيروزية التي تحيط بأيٍ من جزرها من كل إتجاه.

تتكون الدولة الماليزية من جزأين كبيرين هما شبة جزيرة ماليزيا (أو غرب ماليزيا) وهي تمتد إلى أقصى جنوب القارة الآسيوية، والجزء الثاني هو ولايات صباح وساراواك الواقعتين على جزيرة بورنيو ثالث أكبر جزيرة في العالم (ويُشار إلى كل الجزيرة بشرق ماليزيا).

وعلى الرغم من أن البر الرئيسي لغرب وشرق ماليزيا يمتلك شواطيء رملية ساحرة، إلا أن أفضل الشواطئ وأجملها هي تلك الواقعة على الجزر المنتشرة بطول البر الساحلي لجزئيّ الدولة.

السطور القادمة محاولة لتلمس مظاهر الجمال والروعة في أكثر الجزر الماليزية طبيعية وهدوءًا.

جزيرة بينانغ

الجزيرة المفضلة لكثير من السائحين العرب، نظرًا لما تزخر به من المباني الإستعمارية القديمة، ونظرًا لما تمتلكه منطقة “جورج تاون” عليها من المشاهد الأثرية التي جعلتها تُدرج بالكامل على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

فهي تمنح زائريها جرعة ثقافية وأثرية بجانب ما تمنحه من شواطيء ناعمة وطبيعة خلابة.

وتتعدد على الجزيرة الخيارات الغذائية بين الطعام الماليزي التقليدي وأطعمة شرق آسيا الحارة بالإضافة إلى الأطعمة المتنوعة من المطابخ العالمية الأخرى.

جزيرة لنكاوي

وتقع في بحر “أندامان” على الحدود الماليزية التايلاندية، وفيها سلسلة من الجبال الرائعة المُقام أسفلها مجموعة كبيرة من الفنادق والمنتجعات المناسبة لكافة الأذواق والميول.

وتمتاز الجزيرة بروعة شواطئها المانحة لإسترخاء حقيقي، مع فرص إكتشاف الشعاب المرجانية الزاهية عبر رحلات الغوص والغواصات الزجاجية، وتضم الجزيرة مطارًا دوليًا والعديد من المطاعم والمقاهي التي تمنح الزائر سهرة ليلية رائعة.

جزيرة ريدانغ

هي واحدة من أكبر الجزر قبالة الساحل الشرقي لشبة جزيرة ماليزيا، حيث الشواطيء البيضاء الرملية والمياه الصافية والشمس الساطعة، والجزيرة محاطة بالكامل بأسراب من الشعاب المرجانية الحية ذات الألوان الزاهية.

جزيرة بيرهنتيان

هي في الواقع جزيرتين هما بيرهنتيان بيسار وبيرهنتيان كيسيل، وكلاهما ذات شواطيء رملية محاطة بمناظر جبلية خلابة، وتكثر فيهما أشجار الصنوبر الزاهية.

وتتنوع فيهما الفنادق بما يتناسب مع كل الميزانيات المالية، فلا أسهل من توفير مكان للإقامة بمبلغ زهيد في هذه الجزيرة الكبيرة بقسميها.

جزيرة بانغكور لوت

هي الخيار الأمثل لقضاء شهر العسل، حيث أنها جزيرة منعزلة قبالة ساحل غرب ماليزيا مما يمنح الخصوصية ومتعة الإسترخاء على الشواطيء الهادئة، وفيها يمكن الإقامة في الفنادق والمنتجعات الفاخرة، ويمكن أيضًا الإقامة في الأكواخ الصغيرة الرومانسية.

وعلى الجزيرة يمكن الإستمتاع بالطعام الماليزي التقليدي المطهي دائمًا بالطرق البدائية.

كما يمكن منها التمتع برحلات إلى خليج الزمرد الذي يعتبر أجمل خلجان القارة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: