الخلايا الدهنية في الجسم

الخلايا الدهنية, Cells , صورة

ماذا عن الخلايا الدهنية الموجودة في الجسم؟

أشارت أخصائية التغذية “ربى مشربش”، إلى أنه تعتبر واحدة من أهم المشاكل التي تواجهنا كثيراً عندما يقوم أخصائي التغذية بفحص أجسامنا هي وجود الخلايا الدهنية في الجسم.

هناك ثلاثة أنواع من الخلايا الدهنية أولها الخلايا الدهنية البيضاء ثم الخلايا الدهنية البنية والخلايا الدهنية ذات اللون البيج.

أما عن الخلية الدهنية البيضاء فيحدث فيها تخزين للدهون الثلاثية بكميات كبيرة وهي الخلايا الموجودة في البطن وتجت الجلد ويتأثر عددها بعدة عوامل، كما أننا لا يجب عينا زيادة حجم أو عدد ذلك النوع من الخلايا في الجسم لأن زيادة عددها يعمل على زيادة الوزن وبالتالي زيادة تخزين الدهون.

وأضافت أخصائية التغذية ” ربى “: أما عن الخلايا الدهنية البنية فيتم فيها تخزين الدهون كما أن أهم وظيفة لذلك النوع من الخلايا هو إنتاج الطاقة والحرارة داخل الجسم، لذلك كلما زاد عدد الخلايا الدهنية البنية في الجسم كلما كان هنالك إنتاج للطاقة والحرارة أقل كما أنه كلما زاد عدد الخلايا الدهنية البيضاء في الجسم كلما زاد ذلك من كمية الدهون التي يتم تخزينها في الجسم.

إلى جانب ذلك، توجد الخلايا الدهنية البنية بدرجة كبيرة عند حديثي الولادة مما يساعدهم في الاحتفاظ بالحرارة والطاقة اللازمة للجسم ولكن مع تقدم العمر يقل ذلك النوع من الخلايا الموجودة في الجسم كما أنه مع تقدم العمر يزيد عدد الخلايا الدهنية البيضاء، لذلك يمكننا القول بأننا على عمر العشرين يقل عدد الخلايا الدهنية في الجسم بنسبة 50% كما أنه تقل نسبة الخلايا الدهنية في الجسم بنسبة 10% فقط على عمر 50 أو 60 مما يشير إلى أنه مع تقدم العمر يقل عدد الخلايا الدهنية البنية في الجسم وبالتالي تقل نسبة الحرق وإنتاج الطاقة في الجسم بجانب أنه مع تقدم العمر تزيد نسبة تخزين الدهون في الجسم، لذلك يجب ألا يُحبط من يقوم باتباع نظام غذائي أو دايت معين في عمر الخمسين والستين مع ضرورة فهم أن الجسم يتغير مع مرور الوقت كما سبق الذكر.

على الجانب الآخر يمكن لهؤلاء الأشخاص ذوي الأعمار فوق الخمسين والستين ممارسة الرياضة بشكل دوري مع تطبيق الدايت المناسب لأوزانهم.

هل يتغير عدد الخلايا الدهنية في الجسم؟

من الضروري أن يتفهم الأهل أن عدد وحجم الخلايا الدهنية البيضاء على وجه الخصوص يزيد عند صغار السن أو الأطفال، لذلك يجب على الأهل في هذه الحالة العمل على تشجيع طفلهم على ضرورة ممارسة الرياضة والتحرك والمشي وبذل المجهود بصورة مستمرة حتى لا يصابوا بالسمنة المفرطة بعد ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، يجدر علينا الإشارة إلى أن المفهوم الذي يشير إلى أن الخلايا الدهنية تتحول إلى عضلات عند الكبر هو مفهوم خاطئ في حد ذاته لأن الخلايا الدهنية مثل البالون الذي يكبر ويصغر عند نفخه بالهواء.

وأخيراً، هناك نظريات جديدة في العلم تشير إلى إمكانية تحويل الخلايا الدهنية البيضاء إلى خلايا دهنية بيج وهي الخلايا الدهنية التي لها قدرة أكبر على الحرق في الجسم عند طريق اتباع حمية غذائية معينة أو عن طريق ممارسة الرياضة.

أضف تعليق