الشاعر الحارث بن حلزة (شاعر المعلقات)

الشاعر الحارث بن حلزة

التعريف بالشاعر

الحارث بن حلزة شاعر من شعراء العصر الجاهلي، فهو من شُعراء المعلقات. واسمه بالكامل الحارث بن ظليم بن حلزة اليشكري (بالإنجليزية: Al-Harith ibn Hilliza al-Yashkuri). أصوله من العراق، كان فخوراً بقومه وقبيلته حتى كانت العرب تقول: “أفخر من الحارث بن حلزة” وتقصد يُبالغ في الفخر.

اختلف المؤرخون في الفترة التي عاصرها الحارث بن حلزة؛ فذكر التبريزي أنه ألقى قصيدته الشهيرة التي ارتجلها بين يدي الملك عمرو بن هند ملك الحيرة، وهو في العقد الرابع بعد المئة.

ورجَّح البعض أنه عمّر بعد هذه الحادثة ما يزيد على خمسة عشر عاماً.

معلقة الحارث بن حلزة

ومطلع معلقته الشهيرة:

آَذَنَتنا بِبَينِها أَسماءُ
رُبَّ ثاوٍ يُمَلُّ مِنهُ الثَواءُ

آَذَنَتنا بِبَينِها ثُمَّ وَلَّت
لَيتَ شِعري مَتى يَكونُ اللِقاءُ

بَعدَ عَهدٍ لَها بِبُرقَةِ شَمّا
ءَ فَأَدنى ديارَها الخَلصَاءُ

ومات عن عمر يناهز الـ ١٥٠ عاماً. أصيب الحارث بمرض البرص، وتأثر بسببه حيث امتنع عن المناظرات الشعرية خاصة تلك التي تُلقى في حضرة الملوك، وهذا ما منعه من تمثيل قبيلته، ومواجهة عمرو بن كلثوم شاعر تغلب.

أهم منجزات الحارث بن حلزة

كان للحارث مجموعة من المنجزات أهمها ارتجاله للقصيدة التي أعجب بها الملك، والدالة على فصاحته وذكائه، ويقول الرواة إن أفضل ما قاله الحارس في حياته كانت المعلقة التي ارتجلها في قصر عمرو بن هند، وجاء فيها:

مَــلِكٌ أَضــلَـــعَ البَرِيَّةِ لا يُــوجَــدُ
فِـــيــهَـا لِــمَـــا لَــدَيـــهِ كِــفَـــــاءُ

كَـتَـكَــالِيفِ قَومِـنَا إِذَا غَـزَا المَنـذِرُ
هَــلِ نَحـــنُ لابــنِ هِـنـــدٍ رِعَـــاءُ

مَــا أَصَـابُـوا مِـن تَغلَبِي فَمَطَلــولٌ
عَلَــــيـهِ إِذَا أُصِيـــــبَ الـعَـفَـــــاءُ

صفات بن حلزة

كان الحارس نبيلاً محارباً، وتميز شعره بالدفاع عن قبيلته، ومديحة للملك مبتعداً عن الزخارف اللفظية والصور الطبيعية، والتشابيه الغزلية.

لقد كانت القصيدة سبباً لاستصدار حكم لصالح قبيلته، وبينت أن الحارث صاحب ذوق رفيع في الخطابة والشعر.

قال أبو عبيدة: هو أجود الشعراء قصيدة، وأحد أفضل ثلاثة شعراء ضمنهم طرفة بن العبد، وعمرو بن كلثوم.

ما رأيك أيضًا أن تقرأ عن شُعراء آخرون؛ مثل: عنترة بن شدادطرفة بن العبدامرؤ القيس. فطاحلة حريٌّ بك القراءة عنهم ولهُم.

وفاته

معظم الباحثين يجهلون تاريخ ميلاد ووفاة الشاعر الحارث بن حلزة لأن الذين ترجموا له من العلماء القدامى حصروا معلوماته عن معلقته، ولكن من خلال هذه المعلقة يمكن الاستنتاج أنه عاصر عمر بن كلثوم، وجمل الملك عمرو بن هند، وكانت قبيلته كانت فخورة به؛ فهو شاعر عريق.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: