كيف يؤثر ارتفاع درجات الحرارة على مرضى القلب

صورة , مرضى القلب , ارتفاع درجات الحرارة
مرضى القلب

ما هي أهم الاعراض التي تواجه مرضى القلب عند ارتفاع درجات الحرارة ؟

عن ارتفاع درجات الحرارة قال “د. جوني خوري” استشاري أمراض القلب والشرايين. أن معظم مرضى القلب أشخاص كبار في السن، وهؤلاء يتأثروا أكثر من غيرهم مقارنة مع باقي فئات المجتمع، ويأخذون أدوية القلب والضغط والأدوية الموسعة للشعب الهوائية، وغالباً يتأثر الناس في هذا العمر بدرجات الحرارة دون إصابتهم بأمراض القلب، فدرجات الحرارة العالية و المنخفضة تؤثر على القلب، فدرجات الحرارة المنخفضة تزيد من نسبة أمراض القلب والشرايين والجلطات القلبية وما إلى ذلك.

وكذلك فارتفاع درجات الحرارة يؤثر على عضلة القلب لأنه عند كل انسان يوجد منظم في وسط الدماغ يعمل على تنظيم الحرارة ويتأثر هذا المنظم بتغيرات دراجة الحرارة، وبالتالي فأي ارتفاع في درجات الحرارة يؤدي إلى خلل في وظائف الخلايا الدماغية سواء في الكبد أو العضلات أو غيرها، وبالتالي يصبح هناك مشاكل صحية تحدث نتيجة تغيرات درجة الحرارة، ويحاول الجسم أن يحافظ على الطاقة الداخلية، وأحد هذه الطرق التي يدافع بها هذا المنظم عن نفسه في حال ارتفاع درجات الحرارة هي عملية التعرق، ويحاول الجسم التقليل من الحرارة الداخلية للجسم، لذلك يجب الاكثار من شرب السوائل في درجات الحرارة العالية.

لموازنة الأملاح الموجودة في الجسم كي لا نصل إلى مرحلة الجفاف، ويجدر الاشارة أن الناس الكبيرة في العمر لا يعمل هذا المنظم لديهم بشكل جيد فليس من الضروري أن يشعروا بالعطش وقد يصلوا إلى أكثر من مجرد الجفاف وقد يصلوا إلى مرحلة من عدم التوازن دون أن يشعروا، وقد يصل لا قدر الله لدرجات الجلطات الدماغية.

كيف يتم التعامل مع مريض القلب عند ارتفاع درجات الحرارة ؟

أوضح “د. جوني” أنه يجب المحافظة على شرب 6-8 أكواب في درجات الحرارة العادية، ويجب زيادتهم عند ارتفاع درجات الحرارة، ويفضل لمريض القلب عدم الخروج من المنزل في درجات الحرارة العالية، ولكن عند الاضطرار للخروج يجب أخذ زجاجة مياه كبيرة والشرب باستمرار، وبالتالي يجب أن نتعود على شرب الماء باستمرار.

في حالة وجود شخص فاقد للوعي وغير قادر على الحركة بسبب ارتفاع الحرارة يجب أولاً نقله لغرفة أو مكان تكون درجة الحرارة به أقل، حتى وإن كان ذلك بالتهوية أو رش الماء على وجهه، وعند عدم رجوعه للوعي يجب أخذه لأقرب مشفى فوراً، ويمكن أن نضطر كأطباء إلى إعطائه محلول وريدي لإنقاذ الشخص من هذه الحالة، ومثل هذه الحالات من ضربات الشمس تزيد في حالة ارتفاع درجات الحرارة العالية لذا يجب المحافظة على شرب السوائل للمحافظة على عدم انخفاض ضغط الدم، فزيادة ضربات القلب تكون رد فعل طبيعي للجسم عند قلة مستوى السوائل به ، وهذه الزيادة من ضربات القلب تؤثر على عضلة القلب لدى الشخص السليم.

كيف يقي الناس أنفسهم في درجات الحرارة العالية؟

قال “د. جوني خوري” أنه كما ذكرنا يجب شرب كميات كبيرة من الماء، ويجب تجنب الخروج في فترات الظهيرة، ويجب لبس الملابس الخفيفة ذات الالوان الفاتحة التي تعكس درجة الحرارة، وبالنسبة لمرضى القلب يجب مراجعة الطبيب لتعديل الأدوية التي يأخذوها في هذه الفترة وخاصة الأدوية المخفضة للضغط والادوية الموسعة لشرايين القلب ومدرات البول، وهناك بعض الشائعات تقول أنه يجب الاكثار من الملح في هذه الايام لتعويض الاملاح التي يفقدها الجسم، وهذا غير صحيح لأنه قد يؤدي إلى ارتفاع الضغط الشديد فالأملاح نحن نعوضها في طعامنا العادي، ويجب أن يكون طعامنا خفيف في فترات الحرارة العالية.

ولا نأخذ الأغذية الثقيلة والدسمة لأنها تحتاج إلى نقل دم كثير للمعدة لهضمها، ونحن بحاجة إلى هذه النسبة العالية من الدم في الدماغ لتعويض قلة السوائل والحرارة التي يتعرض لها الجسم.

أضف تعليق