إصابة الأطفال بفيروسات الفم واليد والقدم

الفيروسات ، البكتيريا ، الفم ، اليد ، القدمين
فيروسات الأطفال – أرشيفية

من أسوء الأمراض المزعجة التي تصيب الأطفال هي الفيروسات التي تصيب اليد والفم والقدم والتي يصعب تشخيصها في كثير من الأحيان، تتحدث معنا عن ذلك “د / مي أبو حاكمة – أخصائية الأطفال”

ما المقصود بفيروس الفم، اليد، القدم؟

فيروس اليد – القدم- الفم هو واحد من الفيروسات التي يسببها واحدا من مجموعة فيروسات كوكساكي فيروس كما يمكن أن يكون هذا الفيروس متعارفا عند البعض باسم الحمى القلاعية.

يتسبب هذا الفيروس بعمل حبوب بثور على اليد أو القدم والتي يمكنها أن تتسبب في تقرحات على الفم كما يمكن لهذا الفيروس أن يصيب منطقة الجهاز التناسلي عند الأطفال مما يتسبب في ظهور الحبوب على الركبة والكوع عند الطفل.

وتابعت أخصائية الأطفال ” مي أبو حاكمة “: كما يظهر في الصورة آثار لفيروس الفم – القدم – اليد من حبوب على أصابع الرجلين واليد عند الطفل حيث أن تلك الحبوب معبئة بسوائل والتي في حالة حكها تكون شديدة العدوى لنفسه أو لغيره عن طريق التلامس مع الغير، لذلك لابد عند الإصابة بهذا الفيروس من غسيل اليد بشكل جيد جدا حتى لا تحدث العدوى.

يصاب الأطفال الأقل من عشرة سنوات بهذا الفيروس أما الأكثر إصابة هم من عمر سنة إلى خمس سنوات.

يعتبر فيروس الفم – القدم – اليد هو فيروس موجود في الجو ينتقل من شخص لآخر عن طريق التلامس المباشر معه أو التنفس عند الالتصاق بوجه الطفل كما يمكن لهذا الفيروس الانتقال عن طريق براز الطفل أو لعابه، لذلك يجب الابتعاد كثيرا عن الطفل المصاب بهذا المرض.

أضافت ” مي “: ليس بالضرورة أن تظهر كل أعراض المرض على الطفل كما يمكن أن يكون الفيروس مصاحبا بارتفاع حرارة الطفل ويصعب تشخيص الفيروس في حالة عدم وجود الحبوب على الفم واليد والقدم والمنطقة التناسلية للطفل.

يعتبر فيروس القدم – اليد – الفم مؤلم بدرجة كبيرة للطفل حيث أنه يسبب حكة شديدة في جلد الطفل كما يمكن أن يتسبب في عرج الأطفال الصغار الذين لم يعتادوا المشي منذ الصغر حيث أن تلك الحبوب يمكن أن تظهر في باطن القدم وتنخز مثل الإبر في تلك المنطقة من القدم.

عند الإصابة بهذا الفيروس فإن العدوى تكون شديدة قبل يومين أو ثلاثة من ظهور أعراض الفيروس على الشخص المصاب، وهنا تكمن خطورة هذا الفيروس الذي تظهر أعراضه من 3 إلى 6 أيام.

هناك تشابه كبير بين أعراض الجدري وفيروس القدم –اليد- والفم حيث تكون الحبوب بها سوائل ولكن يمكن تمييز هذا الفيروس من خلال أن الحبوب لا يمكن أن تظهر على الظهر أو البطن كما في مرض الجدري.

أما عن فترة حضانة المرض، فيمكن للشخص المصاب بهذا الفيروس أن يكون حاضنا للمرض قبل ظهور اعراضه من 3 إلى 6 أيام كما يمكن الشفاء منه بعد أسبوع من ظهور تلك الأعراض.

أما عن علاج فيروس القدم- اليد- الفم، فلا يوجد علاج لهذا الفيروس كمضاد حيوي أو غيره لكن يمكن علاج أعراض هذا الفيروس مثل خافض للحرارة في حالة ارتفاع الحرارة وكريمات في حالة الالتهابات كما يمكن للطفل تناول أدوية شراب للتخفيف من الحكة التي يتسبب بها الفيروس أما إذا كانت البثور أو الحبوب داخل الفم فيمكن للطفل أن يأخذ جل ليخفف من الألم الموجود في الفم ليستطيع الأكل والشرب حيث يمكن لهذا الفيروس أن يتسبب في جفاف الطفل، لذلك يُنصح بشرب السوائل بنسبة قليلة ولكن بشكل متكرر للطفل الذي يتعرض لهذا الفيروس كما يجب البعد عن تناول الموالح والحوامض التي يمكن أن تؤثر على الطفل في هذه الحالة.

أما عن الكبار فغالبا هم لديهم مناعة من هذا الفيروس ولكن في حالة إصابة الأم الحامل بهذا الفيروس فيمكن للطفل الذي يولد أن يكون حاملا لهذا الفيروس وفي حالات نادرة جدا يمكن أن تصاب الأم بالإجهاض نتيجة هذا الفيروس.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: