إتيكيت زيارة المريض

صورة , مريض , زيارة المريض , زهور
زيارة المريض

تعطي زيارة المريض في المستشفى الكثير من المعنويات التي يحتاجها حيث يحتاج المريض داخل المستشفى للأصدقاء والأحباب ليهونوا عليه أوجاعه النفسية والجسدية.

هل يُفضل زيارة المريض دون موعد مسبق؟

قالت “أ. مريم إبراهيم القصير” مديرة دار التثقيف الاجتماعي. تعتبر زيارة المريض من فضائل الأخلاق التي حث إليها ديننا الحنيف وفيها تآلف بين قلوب الأفراد، لذلك من الأفضل أن تكون زيارة المريض بموعد مسبق لاستئذان أسرة المريض دون الإحراج حيث يمكن أن يكون هنالك عدد كبير من الزائرين له سواء في البيت أو في المستشفى.

ما هي المدة المسموح بها عيادة المريض؟

يُفضل ألا تزيد المدة عن 20 دقيقة يتم فيها زيارة المريض وهذا في حال عدم وجود أناس كثيرون في الغرفة كما أنه كلما خفت مدة الزيارة للمريض كلما كان أفضل له وحتى لا يتسبب له طول مدة الزيارة في الانزعاج.

وتابعت الأستاذة “مريم إبراهيم القصير” من الأفضل ألا يتم سؤال المريض عن أسباب مرضه أو سبب الجرح في حالة تعرضه لعملية جراحية حتى لا يتسبب ذلك في حرج المريض وإنما يمكن الاكتفاء فقط بالدعاء له بالشفاء.

أما عن الموضوعات التي يمكن الحديث فيها عند زيارة المريض فيُفضل أن يتم الحديث في موضوعات خارجية لا تتعلق بمرضه حتى لا يتأثر بالاكتئاب عند الحديث عن آلام مريض آخر أو وفاة شخص ما أمامه.

كيف يمكن توجيه الزوار باحترام قواعد المستشفى في الزيارة؟

من الأفضل عدم اصطحاب الأطفال وخاصة من هم أقل من 8 سنوات أثناء عيادة المريض لأنهم قد يتسببون في إزعاج المريض.

وأردفت “مريم” يجب الإشارة إلى أنه عند مهاداة المريض بأي هدية فإنها يجب أن تكون بسيطة وتعبر عن الأمل في الشفاء، لذلك فإن أفضل هدية للمريض هي الورد الطبيعي الذي يعني التمني بالشفاء العاجل والعودة للمنزل.

في حالة طول مدة مكوث المريض في المستشفى فإننا يمكننا أن نهديه شيئا بسيطا مثل كتاب معين يمكنه القراءة فيه أو أن يقضي فيه وقته بكل يسر وأريحية.

إلى جانب ذلك، يجب مراعاة إرشادات الطبيب في نوعية الطعام التي يتناولها المريض لأن الأسرة قد تُقدم على إطعام المريض بعض الأطعمة التي قد تسبب لها ضررا ما أو انتكاسة معينة، وهنا تكمن أهمية استشارة الطبيب قبل تقديم الطعام للمريض.

إضافة إلى ذلك، من الممكن أن نهادي المريض أثناء زيارتنا له بمبلغ من المال خاصة وإن كان طفلا كما جرت العادة إلى جانب إمكانية تقديم الهدايا للأطفال في صورة ألعاب إليكترونية التي يزيد شغفهم بها في الوقت الحالي إلى جانب إمكانية تقديم باقة ورد لهم.

ما هي آداب المريض تجاه زواره؟

يجب أن يراعي المريض خلال فترة زيارته من أصحابه وأحبابه عدم الحديث بكثرة لأن ذلك قد يتسبب له في الإجهاد الزائد كما يُفضل أن يكون مستمعا فقط للزوار.

إلى جانب ذلك، يجب أن يكون المريض هادئا مع زواره وفي حالة إزعاجه من الزوار فعليه أن يطلب الراحة على الفور أو الاستئذان للنوم بأسلوب رقيق حتى لا يسبب حرجا للزوار وحتى لا يشعر الزوار بأنهم غير مرغوب فيهم لزيارته.

وأردفت “مريم إبراهيم” تعتبر أسهل طريقة للتواصل مع الآخرين تكون عبر تحديد الوقت المناسب للزيارة والوقت المخصص أيضا للنوم والأكل وهكذا…

هل تختلف قواعد زيارة المريض في المنزل عن المستشفى؟

لا تختلف قواعد وآداب زيارة المريض في البيت كثيرا عن المستشفى حيث يجب أن يكون هنالك استئذان للأسرة قبل عيادة المريض بالإضافة إلى بعض القواعد والآداب الأخرى السابق ذكرها.

وأخيرا، لا يصح إزعاج المريض تحت أي ظرف كما يجب أن يشعر أثناء فترة مرضه بالراحة مع ضرورة عدم الإطالة في مدة الزيارة بالنسبة للزوار كما يُنصح بعدم جلوس الزوار على السرير الخاص بالمريض حيث يمكن أن يتسبب ذلك بالعبس في الأجهزة الطبية المحيطة به مما قد يشكل خطرا بالغا عليه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: