أنواع التهاب الجيوب الأنفية وعلاجها

صورة , الصداع , رجل , التهاب الجيوب الأنفية
الجيوب الأنفية

يعتبر التهاب الجيوب الأنفية من أهم الأمراض التي تؤرق المريض نظرا لأن المرض مرتبط بكثير من الأعراض الصعبة التي لا يمكن علاجها سريعا بل يمكن أن تمتد تلك الأعراض لبعض الأيام.

تتمثل أعراض مرض التهاب الجيوب الأنفية في الرشح وانسداد في الأنف والصداع المستمر.

ما المقصود بالتهاب الجيوب الأنفية؟

قال “د. محمد بن لاحج” استشاري أورام الرأس والرقبة وترميم الفكين وأخصائي جراحة الغدة الدرقية والجيوب الأنفية. تعتبر الجيوب الأنفية عبارة عن تجويفات في قاع الجمجمة حول العين والجمجمة كما أنها عبارة عن غرف نوم حول المنطقتين السابق ذكرهما.

يوجد هواء داخل تلك التجويفات كما أن الهواء والسائل المخاطي يخرجان إلى الأنف والحنجرة عبر قنوات معينة.

وتابع الدكتور “محمد بن لاحج” لا يوجد سبب واضح لالتهاب الجيوب الأنفية ولكن تشير بعض التقديرات إلى وجود صدمات يمكنها التسبب في التهاب الجيوب الأنفية.

تعمل التجويفات داخل الجيوب الأنفية على تدفئة الهواء قبل دخوله للرئة كما أن لها وظائف أخرى غير معروفة.

يوجد شعيرات مخاطية داخل التجويفات الأنفية وتحدث مشكلة في الأنف عند انسداد القنوات الموجودة في الأنف نتيجة وجود إفرازات مخاطية أو نتيجة التهابات متكررة في الجيوب الأنفية مما يتسبب في تورم الوجه وصداع وانسداد في الجيوب الأنفية مع تغير في حاسة الشم بجانب الالتهابات المتكررة والإفرازات المخاطية والكحة مع صعوبة في النوم أثناء الليل.

ما هي أنواع التهاب الجيوب الأنفية؟

في الصورة يظهر كيفية إجراء عمليات الجيوب الأنفية كما تختلف التهابات الجيوب الأنفية حيث يوجد منها تصنيفات وأنواع أولها الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية والتي تتكون عادة بعد تعرض المريض لالتهاب فيروسي أو التهاب في الصدر والذي ينتقل إلى الجيوب الأنفية مسببا التهاب الجيوب الأنفية ويستمر هذا النوع من الالتهاب من يوم حتى سبعة أيام وفي حالة طول مدة هذا الالتهاب يمكننا الانتقال إلى النوع الثاني من التهابات الجيوب الأنفية وهو النوع البكتيري للالتهابات وخاصة بكتيريا الجران سالب والبكتيريا اللاهوائية والتي يمكن تشخيصها في العيادة عن طريق أخذ عينة من الجيوب الأنفية.

عند تكرار التهاب الجيوب الأنفية أكثر من أربعة مرات خلال السنة فإن هذا النوع من الالتهاب يسمى بالنوع المزمن المتكرر للالتهابات الأنفية.

وأضاف الدكتور “محمد” هناك البعض ممن يخلطون بين حساسية الأنف والتهابات الجيوب الأنفية، لذلك يجب على المريض فهم المرض حتى يمكنه العلاج بشكل جيد والمتابعة الجيدة مع الطبيب المختص.

يعتبر الغبار ومسببات الحساسية من أكثر أسباب التعرض لالتهابات الجيوب الأنفية كما أن من مسببات الحساسية بعض الأمراض مثل مرض السكري أو تدهور المناعة أو غيرها من الأمراض التي تسبب بعض الفطريات الكافية لحدوث التهاب الجيوب الأنفية وتم اكتشاف ذلك منذ فترة قريبة بأن الفطريات هي احدى أسباب التعرض لالتهابات الجيوب الأنفية ويمكن اكتشافها عن طريق المنظار كما يمكن علاجها عن طريق بعض الأدوية العلاجية مع إمكانية التدخل الجراحي للعلاج.

وأردف الدكتور “محمد لاحج” في بعض الحالات يوجد التهاب في الجيوب الأنفية تحت العين في الجيب الأنفي الفكي والسن هو السبب الرئيسي لهذا الالتهاب، لذلك يجب تحويل المريض لطبيب الأسنان لمعالجة السبب الرئيسي في التهاب الجيب الأنفي من البكتيريا الناتجة عن السن.

في حالة عدم التشخيص الجيد لسبب التهاب الجيوب الأنفية فيمكن للمريض أن يتعرض لالتهابات الجيوب الأنفية المتكررة.

في حالة ظهور مكان الصداع نتيجة التهابات الجيوب الأنفية ويكون عادة حول العين وحول الجمجمة ويمكن اكتشاف ذلك عن طريق المنظار والأشعة المقطعية.

ما هو علاج حساسية الأنف؟

في حالة معرفة سبب التهابات الجيوب الأنفية يمكن العلاج بكل سهولة وكذلك الأمر في حالة تعرض الأنف للحساسية مثل حساسية الوبر أو المفروشات.

في حالة تحسس أنف المريض بشكل بسيط فيمكن العلاج عن طريق تناول بعض الأدوية الخفيفة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: