أموسار – Amosar | دواء لعلاج مرضى إرتفاع ضغط الدم

دواء أموسار Amosar هو أقراص مغلفة محززة. من المادة الفعالة لوسارتان البوتاسيوم (Losartan). وبذلك فهو دواء يُستعمَل لعلاج مرضى إرتفاع ضغط الدم.

التركيب:

كل قرص أموسار يحتوي على: لوسارتان ٥٠ أو ١٠٠ مجم.

المواد الغير فعالة:

  • أموسار ٥٠ مجم: لاكتوز، فوسفات الكالسيوم، سيلليلوز، بوفيدون، صوديوم ستيريل فيومارات، ثاني أوكسيد السيليكون، لون أصفر، لون أصفر غروب الشمس، بولي اثيلين جليكول، ثاني اوكسيد التيتانيوم.
  • أموسار ١٠٠ مجم: لون أحمر لاكتوز، فوسفات الكالسيوم، سيلليلوز، بوفيدون، صوديوم ستيريل فيورمات، ثاني أوكسيد السيليكون، لون بني، تلك، ثاني أوكسيد التيتانيوم.

تحذير: لا يستخدم أثناء الحمل حيث أنه قد تسبب إصابة أو وفاة الجنين.

ما هو/ دواعي استعمال أموسار

ينتمي أموسار لمجموعة من الأدوية مضادات أنجيوتنسين II. أنجيوتنسين II هي مادة تنتج في الجسم وتؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية وهذا يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. يمنع لوسارتان من تأثير أنجيوتنسين II على الأوعية الدموية مما يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية فيؤدي إلى تقليل ضغط الدم. يقلل لوسارتان من نقص وظائف الكلى في مرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى السكر النوع الثاني.

يستخدم أموسار: لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم للبالغين، الأطفال والبالغين من سن ٦-١٨ سنة.

لحماية الكلى في مرضى ضغط الدم المرتفع المصاحب لمرضى السكر النوع الثاني مع وجود قصور في وظائف الكلى وزيادة في بروتينات البول أكبر من أو يساوي 0،5 جم في اليوم.

لعلاج المرضى المصابون بهبوط عضلة القلب المزمن عندما تكون الأدوية المسماه مثبطات الانزيم المحول للأنجيوتنسين غير مناسبة للعلاج.

في مرضى ضغط الدم العالي مع تضخم البطين الإيسر يقلل (لوسارتان) أموسار من احتمالية حدوث السكتة الدماغية.

قبل استخدام Amosar أموسار

لا تأخذ أموسار إذا:

  • كان لديك حساسية لمادة لوسارتان أو أي من مكوناته.
  • كان لديك قصور حاد في وظائف الكبد.
  • كنت حاملاً.
  • لا تتناول أموسار إذا كنت تعاني من السكر أو قصور وظائف الكلى وتعالج بأدوية لخفض ضغط الدم تسمى اليسكيرين.

يجب إتخاذ الإحتياطات الآتية مع أموسار

  • يجب أن تخبري طبيبك إذا كنت تفكرين في الحمل أو تخططين للحمل.
  • لا ينصح بتناول أموسار أثناء الحمل حيث أنه قد يسبب أضرار خطيرة لطفلك إذا استخدم في الحمل.

يجب أن تخبر طبيبك قبل تناول أموسار

  • إذا كان لديك تاريخ مرض من حدوث وذمة وعائية (تورم الوجه، الشفايف، الحلق، اللسان).
  • إذا كنت تعاني من زيادة القيء أو الاسهال مما يؤدي إلى فقدان كميات زائدة من السوائل والأملاح من الجسم.
  • إذا تناولت مدرات البول أو كنت تحت نظام غذائي خالي الملح سوف يؤدي إلى فقدان كمية شديدة من السوائل والأملاح من الجسم.
  • إذا كان لديك ضيق أو انسداد في الشرايين المغذية للكلى أو قمت بعمل زرع للكلى حديثاً.
  • إذا كان لديك قصور في وظائف الكبد.
  • إذا كنت تعاني من هبوط بعضلة القلب مع أو بدون قصور في وظائف الكلى أو اضطرابات حادة في ضربات القلب قد تؤثر على حياتك. في هذه الأحوال يجب اتخاذ احتياطات خاصة إذا كنت تتعالج بمثبطات بيتا أيضاً.
  • إذا كان لديك مشاكل في صمامات القلب أو عضلات القلب.
  • إذا كان لديك مشاكل في الشرايين التاجية (نقص الدم في شرايين القلب) أو مشاكل في شرايين المخ(نقصوصول الدم للمخ).
  • إذا كنت تعاني من فرط الألدوستيرون الأبتدائي.

تناول أدوية أخرى

يجب أن تخبر طبيبك إذا كنت تتناول أو تناولت حديثاً أس مستحضرات أخرى شاملاً المستحضرات التي تصرف بدون روشتة أو الأعشاب الطبية أو المنتجات الطبيعية.

يجب اتخاذ الاحتياطات إذا كنت تتناول أي من هذه الأدوية الآتية مع أموسار:
الأدوية التي تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع. كذلك الأدوية التي قد تؤدي إلى خفض ضغط الدم مثل: الأدوية ثلاثية الحلقات المضادة للإكتئاب، الأدوية المضادة للذهان، باكلوفين، أميفوستين. الأدوية التي تحتجز البوتاسيوم أو تزيد من مستوى البوتاسيوم بالدم (مكملات البوتاسيوم، الأملاح التي تحتوي على مشتقات البوتاسيوم أو مدرات البول الحافظة للبوتاسيوم (اميلوريد، تراي أمتريبن، سبيرونولاكتون أو عيبارين). مضادات الالتهابات الغير استيرويدية مثل اندميثاسين شاملاً مثيبطات OX2 (التي تقلل الالتهابات والألم) والتي تقلل من تأثير الأدوية المخفضة لضغط الدم العالي. إذا كان هناك قصور في وظائف الكبد، قد يؤدي استعمال هذه الأدوية إلى تدهور حالة الكلى.

لا يجب تناول الأدوية التي تحتوي على الليثيوم مع لوسارتان بدون متابعة من الطبيب المعالج. ويجب عمل متابعة بإجراء التحاليل الدورية.

تناول أموسار مع الأدوية الأخرى:

  • قد يحتاج طبيبك إلى تغيير جرعتك و أو أن يأخذ احتياطات أخرى.
  • إذا كنت تأخذ مثبطات مستقبلات انجيوتنسين II أو مثبطات تحويل انزيم الأنجيوتنسين.

تناول أموسار مع الطعام والشراب: يمكن تناول أموسار مع أو بدون الأكل.

الحمل والرضاعة

الحمل: يجب أن تخبري طبيبك إذا كنت تفكرين في الحمل أو تنوين الحمل. سوف يخبر طبيبك بالتوقف غن تناول أموسار قبل الحمل وسوف يستبدله بالدواء المناسب مع الحمل. لا ينصح بتناول أموسار مع الحمل حيث أنه قد يسبب ضرر خطير للطفل.

الرضاعة الطبيعية: يجب أن تخبري طبيبك إذا كنت تقومين أو تبدئين بالرضاعة الطبيعية. لا ينصح بتناول أموسار للأمهات التي تقوم بالرضاعة الطبيعية.

الأطفال والبالغين: تم عمل دراسة على لوسارتان في الأطفال ولمزيد من المعلومات أسأل طبيبك.

القيادة واستخدام الآلات

لا يوجد دراسات على تأثير لوسارتان على القيادة واستخدام الآلات. لا يؤثر أموسار على قيادة السيارات والآلات ولكن كما هو الحال في الأدوية التي تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع، قد يسبب لوسارتان دوار أو دوخة في بعض المرضى وإذا كنت تعاني من ذلك يجب استشارة طبيبك قبل القيام بأي أنشطة.

بعض المعلومات الهامة عن المواد الغير فعالة في أموسار: يحتوي أموسار على مادة لاكيتلوز. إذا كان لديك حساسية لبعض السكريات أخبر طبيبك قبل تناول هذا الدواء.

كيف يمكن تناول أموسار

يجب تناول أموسار حسب إرشادات الطبيب. سوف يخبرك الطبيب عن الجرعة المناسبة من أموسار حسب حالتك والأدوية الأخرى التي تتناولها. يجب أن تستمر في تناول أموسار حسب وصف الطبيب للمحافظة على ضغط الدم منتظم.

البالغين الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع:

غالباً ما يبدأ العلاج بجرعة أموسار ٥٠ مجم مرة واحدة في اليوم. والحد الأقصى لخفض ضغط الدم يصل في خلال ٣-٦ أسابيع من بداية العلاج ويمكن زيادة الجرعة في بعض المرضى إلى أموسار ١٠٠ مجم في اليوم. ويجب مراجعة الجرعة مع الطبيب.

الأطفال والبالغين (من سن ٦-١٨ سنة):

الجرعة المناسبة لوزن ٢٠-٥٠ كجم هي ٠،٧ مجم من لوسارتان/كجم من الوزن. ويمكن للطبيب زيادة الجرعة إذا لم يتم السيطرة على ضغط الدم.

البالغين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكر النوع الثاني:

الجرعة المبدئية هي قرص واحد من أموسار ٥٠ مجم مرة واحدة في اليوم. ويمكن زيادة الجرعة إلى أموسار ١٠٠ مجم مرة واحدة في اليوم حسب استجابة ضغط الدم المرتفع. يمكن تناول أموسار (لوسارتان) مع الأدوية الأخرى المخفضة لضغط الدم المرتفع (مثل مدرات البول، مثبطات قنوات الكالسيوم، مثبطات الفا أو بيتا والأدوية التي تعمل على مراكز الضغط بالمخ) كذلك مع الأنسولين ومخفضات السكر التي تعطى عن طريق الفم (مثل سلفونيل يوريا، جليتازون ومثبطات جلوكسيداز).

مرضى هبوط القلب البالغين:

الجرعة المبدئية هي لوسارتان (أموسار) ١٢،٥ مجم مرة واحدة في اليوم. بصفة عامة يجب زيادة الجرعة بالتدريج أسبوعياً (١٢،٥ مجم في اليوم أثناء الأسبوع الأول، ثم ٢٥ مجم في اليوم أثناء الاسبوع الثاني، ثم ٥٠ مجم في اليوم أثناء الاسبوع الثالث، ١٠٠ مجم في الاسبوع الرابع، ١٥٠ مجم في الاسبوع الخامس) حتى تصل إلى الجرعة المطلوبة حسب توجيهات الطبيب. الجرعة القصوى هي ١٥٠ مجم مرة واحدة في اليوم (٥٠ مجم ٣ أقراص منه أو قرص أموسار ١٠٠ مجم مع قرص أموسار ٥٠ مجم).

لعلاج هبوط ضغط الدم. يعطى لوسارتان مع مدرات البول مع أو ديجيتاليز أو مثبطات بيتا).

الجرعة في المجموعة الخاصة من المرضى:

قد ينصح الطبيب بجرعات أقل، خصوصاً في البداية مع المرضى تحت العلاج بجرعات عالية من مدرات البول في المرضى الذين يعانون من قصور في وظائف الكبد أو المرضى أكبر من ٧٥ عام. لا ينصح بتناول أموسار في المرضى الذين يعانون من قصور حاد في وظائف الكبد.

طريقة الاستعمال

يجب بلع القرص بكمية كافية من الماء وفي نفس الوقت يومياً ويجب الاستمرار في تناول أموسار حسب تعليمات الطبيب.
لو نسيت جرعة من أموسار لا تأخذ ضعف الجرعة في الميعاد المحدد فقط يتم أخذ الجرعة المقررة في الميعاد المحدد.

ماذا يحدث عند تناول جرعة زائدة من أموسار

إذا حدث عن طريق الخطأ وتناولت كمية زائدة من الأقراص يجب الاتصال بطبيبك في الحال.

أعراض الجرعة الزائدة: انخفاض ضغط الدم، زيادة في ضربات القلب، ومن المحتمل حدوث نقص في ضربات القلب.

الأعراض الجانبية المحتملة

مثل بقية الأدوية قد يسبب أموسار بعض الأعراض الجانبية ولكن ليس لكل المرضى.

عند حدوث أي من هذه الأعراض الجانبية يجب الذهاب إلى أقرب مستشفى أو طبيب في الحال: حساسية شديدة (طفح جلدي، هرش، تورم الوجه، الشفايف، الفم، الحلق، مما يؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس والبلع).

هذه الأعراض خطيرة ولكنها نادرة جداً التي قد تؤثر على أكثر من 1 في ١٠٠٠٠ مريض ولكن أقل من ١ من كل ١٠٠٠ مريض، ويجب الذهاب إلى طبيب أو مشتشفى.

الأعراض الجانبية يمكن تقسيمها كالآتي:

  • شائعة جداً تؤثر على أكثر من ١ من كل ١٠ مرضى يستخدمون الدواء.
  • شائعة تؤثر على ١ – ١٠ من كل ١٠٠ مريض يستخدمون الدواء.
  • غير شائعة تؤثر على ١ – ١٠ من كل ١٠٠ مريض.
  • نادرة تؤثر على ١ – ١٠ من كل ١٠٠٠٠ مريض.
  • نادرة جداً تؤثر على ١ من كل ١٠٠٠٠ مريض.

ولقد تم تسجيل الأعراض الجانبية مع لوسارتان:

  • شائعة: دوخة، انخفاض ضغط الدم، ضعف، إرهاق، انخفاض السكر بالدم، ارتفاع نسبة البوتاسيوم بالدم.
    تغيرات في وظائف الكلى قد تؤدي إلى فشلها أنيميا. إرتفاع نسبة اليوريا بالدم، الكرياتنين، البوتاسيوم مع مرضى هبوط القلب.
  • غير شائعة: أرق، صداع، اضطراب النوم، خفقان بالقلب، آلام بالصدر، انخفاض ضغط الدم، اختلال ضغط الدم الوضعي، آلام بالبطن، إمساك شديد، اسهال، غثيان، ارتيكاريا، غثيان، قيء، هرش، طفح جلدي، تورم، حكة.
  • أعراض جانبية نادرة: حساسية، أوديما وعائية، التهاب الأوعية الدموية، تنميل بالأطراف، إغماء، ضربات قلب سريعة وغير منتظمة، سكتة دماغية، التهاب الكبد، ارتفاع انزيمات الكبد التي تقل عند إيقاف الدواء.
  • أعراض جانبية غير معروفة: نقص عدد الصفائح الدموية، صداع نصفي، تغيرات في وظائف الكلى، آلام العضلات والمفاصل، أعراض تشبة الأنفلونزا، آلام الظهر، التهاب المسالك البولية، زيادة الحساسية للضوء، آلامك العضلات مع اغمقاق البول، ضعف جنسي، التهاب البنكرياس، نقص الصوديوم في الدم، الاعياء، زنين، طنين، هدير، نقر في الأذن.

العبوة: شرائط تحتوي على ١٠ أقراص في عبوة من شريط أو ٣ شرائط.

إنتاج: شركة آمون للأدوية.

صورة, عبوة, أموسار,Amosar
صورة: عبوة أموسار Amosar
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق