٨ أفكار تجعلنا نحب القراءة

حب القراءة

أفكار بسيطة تجعلنا نحب القراءة

١. ابدأ بالكتب البسيطة ذات الصفحة القليلة

فالبدء بالمطالعة وقراءة الكتب أشبه بتناول الطعام؛ ففي المناسبات قبل أن يبدأ المدعوون بتناول الوجبة الرئيسية الدسمة، فإنهم في العادة يتناولون المُقبلات؛ وهذا ينطبق كذلك على القراءة.

فيُنصح وبشكل كبير القراء الجدد بالبدء بالكتب البسيطة السهلة ذات الصفحات القليلة، التي تُمهد الطريق لنا لقراءة الكتب الأعمق والأكثر تعقيداً.

٢. اختيار الكاتب والكتاب بعناية

فقبل أن تشتري أي كتاب عليك أن تُطالع المقدمة وتتفحص الفهرس، وتقرأ صفحات عشوائية منه، فهذا الكتاب سيكون ضيف عندك فلا تستقبل من قد يسبب وجوده ضيق أو إزعاج لك.

٣. ابحث عن مكان هادئ ومريح

للمكان الذي نقوم به بالقراءة تأثير كبير، فمن المهم جداً اختيار مكان هادئ ومريح، وملهم، قد يكون هذا المكان في المنزل أو بالخارج، وإن لم تستطع أن تعثر عليه اصنعه بنفسك.

٤. استمتع بالقراءة

فالقراءة كالحلوى نتلذذ ونستمتع بها، وليست دواءً مراً نُجبر على تناوله؛ أي أننا لسنا مجبرين أبداً على قراءة ما لا يعجبنا، بل علينا دوماً اقتناء ما يجلب لنا المتعة.

٥. لا تجبر نفسك على إنهاء الكتاب

يعتقد الكثيرون بأن عليهم قراءة الكتاب كاملاً ليشعروا بالسعادة، ولكن هذا وهم، اقرأ ما يعجبك، وإن فقدت الاهتمام اترك الكتاب، فهو ليس منهجاً دراسياً.

٦. انضم إلى نوادي للقراءة

فالانضمام إلى نوادي القراءة أو التسجيل في المجموعات الإلكترونية المعنية بذلك يساعد في التعرف على أصدقاء جدد ممن يملكون نفس الاهتمامات، وهذا سيُعطيك الفرصة للاطلاع على كتب جديدة، والتحدث مع أشخاص يشجعونك على القراءة، وكما أنك ستتمكن من مناقشتهم، وتبادل الأفكار والآراء معهم.

٧. استخدم أساليب تساعدك على التركيز والتذكر

اطوي الصفحات التي تعجبك من الكتاب، وظلل العبارات والجمل التي تلامس روحك وعقلك، فهذا يساعد في سهولة العودة إليها، وكذلك أكتب ما تعلمت، وما أعجبك في الكتاب في مفكرتك الخاصة، فهذا له جدوى كبيرة في سهولة الاسترجاع، ومقاومة النسيان.

٨. تطبيقات الكتب الصوتية

هي السر الكبير الذي يُساعدك على إنهاء مجموعة كبيرة من الكتب، حتى وإذا كنت لا تمتلك الكثير من الوقت الفارغ.

هذا الاختراع العظيم يُساعدك على إنهاء عدد من الكتب دون الحاجة إلى إلى امتلاكها والجلوس لقراءتها.

كما أنه يسنح لك فرصة استثمار الوقت بالتعلم والاستمتاع حتى أثناء القيام بالمهام اليومية.

وقبل الوداع؛ نأمل أن تكون النصائح التي قدمناها لكم مُفيدة، ونتمنى أن تساعدكم على البدء في القراءة أن كنتم ترغبون بذلك، فمن يدري ربما تُجربون القراءة وتستمتعون بها، ولعل بعضكم يشارك في تحدي القراءة ويفوز به أيضاً، قد يكون ذلك الشخص أي أحد منكم لذا هيا بنا نبدأ جميعاً بلا تردد.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: