أشهر حوادث الطيران عبر التاريخ

صورة , طائرة , الطيران , الخطوط الجوية , حوادث الطيران

أشهر حوادث الطيران المدني

حوادث الطيران التي سنراها اليوم بعض منها كارثي بكل ما للكلمة من معنى، أغلب الناس عندهم رهبة من الطيران، كما أن حوادث الطيران 99‎%‎ منها مميتة، علمًا بأن حوادث الطيران أقل بكثير من حوادث السير على الأرض أو حوادث القطارات، فنادرًا ما تحدث تلك الحوادث ولكنها تكون مميتة، كما أن نسبة تعرض الإنسان لحادث طيران أقل من أن يضرب بصاعقة فهذه الحوادث نادرة الحدوث.

مما لا شك فيه أن الملاحة الجوية تعتبر واحدة من أهم القفزات في تاريخ الحضارة البشرية، إذ أنها ربطت أقطار العالم الواسع ببعضها، وبلورت مفهوم العولمة، وكانت عاملًا أساسيًا في تواصل الحضارات البشرية، إلا أن خيرها لا يزيده إلا بلاء الحوادث فيها، وسوف نستعرض اليوم عددًا من كوارث حوادث الطيران عبر التاريخ.

والبداية من الولايات المتحدة الأمريكية وبحسب صحيفة التلجراف، فإن الرحلة 191 في الخطوط الجوية الأمريكية في الخامس والعشرين من حزيران عام 1979 طبق أحد أكبر كوارث الملاحة الجوية الأمريكية، غادرت الطائرة مطار شيكاغو يوم الجمعة لينفصل محركها عن الجناح الأيسر وتسقط، وذكرت صحيفة شيكاغو في هذا الوقت أن الطائرة اقتحمت عمودًا من اللهب، والدخان يمكن رؤيته على بعد ثمانية أميال، وقتل جميع الأشخاص البالغ عددهم 271 الذين كانوا على متنها، واثنان على الأرض في أسوأ كارثة جوية في تاريخ الملاحة الجوية الأمريكية.

حادثة الخطوط الجوية للإمارات عام 1988 في الثالث من شهر أيار، وقعت الحادثة المثيرة للجدل في الثالث من شهر أيار، خلال الأوقات المتوترة في الخليج بسبب الحرب القائمة آنذاك بين ايران والعراق، وقد سقطت الطائرة بسبب صواريخ أرض جو أطلقتها المدمرة الحربية الأمريكية من طراز USS، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها، وبلغ عدد الضحايا حينها 290 ضحية، وهذا يعتبر حادث جنائي، وقد رفعت إيران دعوى لمحكمة العدل الولية بعد هذا الحادث ضد الولايات المتحدة، ولكن إيران وقفت الدعوة مقابل 131 مليون دولار من الولايات المتحدة، ولكن هل ذلك يعوض ويرد حقوق هؤلاء الضحايا.

في الهند عام 1985 حسب صحيفة التلجراف، تحطمت طائرة طيران الهند بوينج 747 قبالة سواحل إيرلاندا في طريقها من تورنتو إلى مطار الهند بعد انفجار قنبلة وضعت في حاوية الشحن التي قام بها المتطرفون فوق المحيط الأطلسي، وجد التحقيق في تفجير الرحلة 182 العديد من أوجه القصور في عملية أمنية في كندا، والتي سمحت للهجوم الإرهابي بالنجاح.

بحسب موقع رانكر الإلكتروني تعتبر حادثة الخطوط الجوية الأمريكية 587 عام 2001 واحدة من أقسى حوادث الطيران في التاريخ الأمريكي بعد أشهر قليلة من أحداث 11 سبتمبر أيلول، أثار تحطم طائرة الخطوط الجوية الأمريكية رقم 587 مخاوف فورية من هجوم إرهابي آخر عندما تحطمت الطائرة المتجهة إلجمهورية الدومينكا في حي كوينز في مدينة نيويورك الأمريكية، ومع ذلك سرعان ما حددت التقارير وجود خلل في الطائرة كان مسئولًا عن الحادثة، وكانت جهود الإنقاذ كثيفة جدًا حيث أحرقت الجثث والبقايا البشرية في الشوارع، في النهاية وضعت رفات 265 ضحية في 4 توابيت فقط في واحدة من أقسى حوادث الطيران في التاريخ.

في صباح 29 من أكتوبر عام 2018 تحطمت رحلة خطوط Lion للطيران Gt610 في المحيط بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها من جاكارتا إندونيسيا، بعد 12 ميل فقط من الإقلاع، قدم الطاقم طلبًا للعودة إلى جاكارتا وأذن به ولكنه فقد الإتصال بعد ذلك مباشرة مع برج المراقبة، أظهر الرادار أن الطائرة لم تحاول الدوران حتى، علاوة على ذلك كانت هناك مشاكل تم الإبلاغ عنها في الليلة التي سبقت تحطم الطائرة، ولكن تم اصلاح المشكلة الرئيسية ومنحها الإذن من أجل طيران 189 شخصًا على متن الطائرة بما فيهم أفراد الطاقم، و 181 راكبًا افترض أنهم جميعًا قد لقوا حتفهم، في الوقت الذي عمل فيه المسئولون والفرق على البحث في مكان الحادث بعد وقوعه، وكانت الطائرة قد قامت 800 ساعة فقط قبل تحطمها.

كارثة مطار تينيريفي وبحسب موقع رانكر الإلكتروني فإن أكثر حوادث الطيران دموية في التاريخ، هو نوع من الأشياء التي لا يمكن أن تحدث مرتين، فهو أمر مدهش بما فيه الكفاية أن يحدث هذا مرة واحدة، وهو دليل على أن عدد كبير من الأشياء يجب أن تسوء قبل أن تحدث كارثة كهذه، ففي 27 من آزار مارس عام 1978 وصل عدد ضحايا ارتطام طائرتين على مدرج مطار تينيريفي في إسبانيا إلى 583، نجم الحادث عن اصطدام طائرتين من طراز بوينج 747، وقع التصادم عندما حاولت إحدى الطائرتين الإقلاع دون تصريح، بينما كانت الطائرة الأخرى مازالت تنطلق على طول المدرج نفسه، وعندما خرجت إحدى الطائرتين من الضباب الكثيف بدأت إقلاعًا خاطئًا وضعيفًا بسبب قلة التواصل والإرتباك بشأن الإتصال اللاسلكي، لم يكن هناك ناجون على متن الطائرة الأولى، ولكن الطائرة الأخرى نجا منها 61 شخص من 396 شخص على متن الطائرة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: